الاخبار
أخر الأخبار

الفصل الخامس في بغداد ..

الفصل الخامس في بغداد ..


الاعلامية والروائية سلوى الجراح ولدت في مدينة عكا بفلسطين و انتقلت مع عائلتها وهي في سن صغيرة جدا إلى العراق ، وذلك عام 1948 بعد سنوات قلائل من ولادتها حيث كان والدها يعمل في شركة نفط الجنوب في العراق. و من هناك بدأ ارتباط سلوى بالأرض العراقية..
في بغداد وبعد إنهائها للدراسة الجامعية التحقت بشركة نفط العراق لتعمل مترجمة في القسم التجاري ، ثم توجهت إلى العمل الإذاعي مذيعة في إذاعة بغداد ، و مذيعة في تلفزيون بغداد بعدها تركت العراق واختارت عاصمة الضباب لندن لتقضي فيها سنوات الغربة الطويلة .
على مدى ثلاث وعشرين سنة عملت في هيئة الإذاعة البريطانية البي بي سي اختارت أن تبتعد عن الأضواء التي عادة ما تسلط على الإعلاميين المعروفين رغم حبها الشديد للمايكرفون ولأثير الإذاعة..
بعد ابتعادها عن أروقة الإذاعة بدأت تهتم بنشر كتاباتها حيث صدرت لها روايتان الأولى (الفصل الخامس من حياة امرأة) والرواية الثانية (صخور الشاطئ). وفي نقد هذه الرواية كتب أحد النقاد يقول عن الكاتبة سلوى الجراح أنها تسجل الوقائع كما هي دون تزويق أو تنميق.
عملت الجراح في المسرح حيث قدمت العديد من المسرحيات مع الفنانتين العراقيين مي شوقي وروناك شوقي منها مسرحية (ريح الجنوب) و(كلكامش) ومسرحية (سماء أخرى) و (على أبواب الجنة..(
وما تزال الإعلامية والكاتبة والفنانة سلوى الجراح تواصل سنوات الغربة في لندن حيث تقيم منذ ثلاثين عاما ، و ها هي تعود بعد غياب اربعين سنة لتوقيع روايتها ( الفصل الخامس ) التي اصدرتها دائرة العلاقات الثقافية خصيصا للمعرض باللغة الانكليزية و هي أول رواية مترجمة صدرت لها .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق