الاخبار
أخر الأخبار

وزير الثقافة يزور قصر الثقافة والفنون في البصرة

وزير الثقافة يزور قصر الثقافة والفنون في البصرة

كتب : سعدي السند
زار وزير الثقافة والسياحة والاثار الدكتور عبدالأمير الحمداني ، قصر الثقافة والفنون في البصرة التابع لدائرة العلاقات الثقافية العامة.صباح يوم الأربعاء 6 آذار 2019 .
واستمع السيد الوزير خلال زيارته التي رافقه فيها المدير العام لدائرة العلاقات الثقافية العامة فلاح حسن شاكر ، من مدير القصر عبد الحق المظفر الى شرح مفصل عن فعاليات وأنشطة القصر ، وعلاقاته الواسعة مع مبدعي ومثقفي محافظة البصرة ، ودور قصر الثقافة في الأرتقاء بالمهام الموكلة له للنهوض بالجوانب التي تتعلق بالثقافة من خلال تعاونه مع مؤسسات الدولة ، ومنظمات المجتمع المدني ، ومبدعي مدينة البصرة والتي تحقق على الدوام فعاليات متواصلة في المجالات الأدبية والفنية والحوارات التي تتعلق بالمجتمع بشكل عام ، اضافة الى مايشهده القصر من زيارات تقوم بها شخصيات ثقافية ومجاميع سياحية من خارج البلد لمشاهدة معالم القصر الذي يعود تاريخ بنائه الى أكثر من 100 عام ، وهو ضمن الدور التراثية التي تقع في منطقة البصرة القديمة .

واكد : ان قصر الثقافة في البصرة يفخر بأنه يرتبط مع جميع مبدعي هذه المدينة المعطاء بعلاقات محبة وتعاون مفرح من أجل المزيد من الألق الثقافي الذي تزخر به البصرة ، وان ابواب القصر مفتوحة على الدوام بسبب تعدد الأنشطة التي تصل في بعض الأحيان الى أكثر من خمسة أنشطة في الأسبوع الواحد ، وهناك اهتمام كبير بالشباب واحتضان انشطتهم الأبداعية وذات الأهتمام بالأطفال ايضا وتنمية قابلياتهم ومواهبهم من خلال مركز ثقافة الطفل الذي تمّ افتتاحه في قصر الثقافة في نيسان من العام الماضي 2018 ، وبدعم من ديوان محافظة البصرة ومتابعة لتشكيل المركز من قبل الدكتور ضرغام الأجودي النائب الأداري لمحافظ البصرة الذي عمل الكثير ليكون هذا المركز معلما مهما من معالم العطاءات التي تنسجم وخطط ،وبرامج قصر الثقافة ، كما ان للقصر علاقات عمل مع معهد غوتة الألماني وغيره من المؤسسات الدولية التي تعنى بالثقافة .

من جانبه أثنى وزير الثقافة الدكتور عبد الأمير الحمداني على فعاليات قصر الثقافة في البصرة ، مشيدا بتنوع أنشطته الأبداعية ، شاكرا كادر القصر من الموظفين والموظفات على روعة مايقدمون من برامج تعنى بالشأن الثقافي ، مؤكدا انه يعرف الكثير عن برامج وفعاليات القصر ويتابعها ، وان البصرة وأهلها بشكل عام يستحقون منا أن نكون دائما في خدمتهم من خلال السياسة العامة للوزارة وتعزيز دور مؤسساتها لتطوير الجوانب التي تتعلق بعملها وأهمية انعكاس ذلك على المجتمع .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق