البيوت الثقافية
أخر الأخبار

محاضرة عن الأعلام الرقمي في قصر البصرة الثقافي

محاضرة عن الأعلام الرقمي في قصر البصرة الثقافي

سعدي السند
احتضنت قاعة قصر الثقافة والفنون في البصرة احد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والاثار ، جلسة مميزة أقامها المركز الثقافي بجامعة البصرة بالتعاون مع القصر الثقافي يوم الثلاثاء 12/3/2019 .
الجلسة شهدت القاء محاضرة للأستاذ الدكتور المغترب أسعد سعدي الشذر حملت عنوان (تأثير الأعلام الرقمي في عالم اليوم ) ، بحضور عدد من المبدعين والأكاديميين والمثقفني ، وأدارها الأستاذ الدكتور مجيد الجبوري من كلية الفنون الجميلة بجامعة البصرة ، مشيرا الى السيرة الذاتية والاكاديمية للمحاضر الذي تحدث من جانبه عن ظهور الاعلام الاجتماعي مثل قنوات البث المباشر ومتابعة الجمهور لها وجاء التطور الذي حصل ليغير من جوهر النظريات الاتصالية المعروفة سابقاً فواكبت الحركة الاتصالية الجديدة ، ومنعت احتكار صناعة الرسالة الإعلامية لينقلها إلى مدى أوسع وأكثر شمولية، وبقدرة تأثيرية وتفاعلية لم يتصوّرها خبراء الاتصال فالهدف كان الاتساع والإشهار والتأثير بأكثر عدد ممكن مع تداول الرسالة الاعلامية حسب مستخدمي المواقع وإن الخبرة والكفاءات والآراء الجديدة التي وفرها الإنترنت في مجال التنظيم والاتصال والإعلام غيرت المعادلة القديمة ،و الاستفادة من ثورة الإنترنت إلى أقصى الحدود، في مجالات التنظيم والإدارة والاتصال والإعلام والعلاقات العامة ، وغيرها الكثير كما وفّر ظهور شبكات التواصل الاجتماعي فتحاً رقمياً هائلا ، نقل الإعلام إلى آفاق غير معهودة مسبقاً لأن ظاهرة الاعلام البديل بعثت بقيم وأفكار جديدة من خلال التطور التقني الرقمي فقد اسهمت في اتساع رقعة التواصل فتواتر الافكار والآراء العامة والخاصة من حيث الطرح والتقديم فتقدم الدور لعطاء المجال لتقديم القيم والأفكار وممارساتها سلبا ام ايجاباَ .
وقال الدكتور اسعد سعدي : ان المستخدم هو المحرك لفكرة التجديد للإعلام البديل الذي يحاول هو الاخر استثمار جميع الافكار والآراء للإفادة منها اعلامياً، أرقام في عالم التواصل الأجتماعي ، مشيرا الى ان جهاز الموبايل يحتوي على برمجة متنوعة ، وكل ماتقدمه البرمجة يعد حالة جديدة حيث يتم التعامل مع الموبايل بأرقام محسوبة وموثقة من خلال استغلالنا للجهاز فالرسالة التي كانت تصل في عدة أيام الى المستقبل تصل الآن بلحظات وفي ذات الوقت الى الملايين ، وعلى سبيل المثال لو أخذنا الأنترنيت الذي اكتشف عام 1970 فقد تم بعد ذلك بعام واحد ارسال اول ايميل عام 1971 وان العالم الآن يشترك بالانترنيت بنسبة 53% واجهزة موبايل 68% وحسابات اخرى 42% اما الموبايل فيستخدمه الناس في كل مكان 39% ، وان الشعب الهندي يستخدم الفيسبوك بأعلى نسبة في العالم وفي العراق 50% من الشعب مربوط جهاز الموبايل عنده بالأنترنيت و94% عندهم أجهزة موبايل .
في ختام المحاضرة جرت مداخلات ومناقشات من قبل الحضور أغنت الجلسة بمعلومات قيمة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق