البيوت الثقافية
أخر الأخبار

قصر الثقافة في البصرة يستذكر المطرب والملحن العراقي رضا علي

قصر الثقافة في البصرة يستذكر المطرب والملحن العراقي رضا علي

كتب : سعدي السند
حضر العشرات من عشّاق الزمن العراقي الأبداعي الجميل وتنوعاته الثقافية ، الى قاعة قصر الثقافة والفنون في البصرة التابع لدائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة مساء يوم الأربعاء 13 آذار 2019 للمشاركة في جلسة الأستذكار والوفاء للمطرب والملحن العراقي الكبير الفنان رضا علي .
الجلسة التي أقامها منتدى الثقافة في البصرة والقصر الثقافة بالتعاون مع رابطة المبدعين للفنون الجميلة في البصرة بقيادة الموسيقار طارق شعبان مع استعراض جميل عن الأرث الفني الكبير الذي تركه الفنان رضا علي قدمه الدكتور المهندس هاشم الموسوي والمهندس ظافر المظفر .
أوضح المحاضران : ان الأسم الصحيح للفنان رضا علي هو علي رضا لأن أهله لم يسمحوا له أن يغني أو يتواصل مع الغناء فعمل على تغيير اسمه الى رضا علي وهو من مواليد سوق حمادة في جانب الكرخ من بغداد وتعلم في مدارسها ثم درس في معهد الفنون الجميلة ، وعند تخرجه اواسط الأربعينات دخل الى الأذاعة وبدأ رحلة احتراف الفن ، مضيفا للأغنية العراقية اضافات نوعية تجلت في نقله ألحان الموروث الفلكلوري إلى الاغنية الشعبية الملحنة اصلاً للروح المدنية ، كما اعتمد البساطة والسلاسة في اسلوب التلحين التي اضفت على اعماله نسمة شعبية الامر الذي قربه كثيراً إلى قلوب المستمعين ، وجعله أحد رواد الاغنية العراقية في الأداء واللحن وعلى مدة عقود من الزمن وما يزال وقد لحّن للمطربات العربيات ألحانا معروفة جدا مثل فائزة أحمد وسميرة توفيق ونرجس شوقي وانصاف منير ونهاوند وغيرهن ، حيث جئن إلى بغداد يطلبن ألحانه .

بدأ التلحين بشكل احترافي عام 1949 حيث سجلت له أغنية حبك حيرني وقد عرف باسم سفير الغناء العراقي ، وانتشر في الخمسينات ومن اشهر اغانيه سمر سمر وتفرحون افرحلكم وعلى باب الحلو جينا وغيرها ، ومن أغانيه الشهيرة مكدر أكلك جيرانكم سمر سمر: يا صايد قلبي ، حق العرفتونا ، الردته سويته ، ،تعالي يالحنينة ، ، تدري شكد احبك ، دراين الك بالقلب الحلوين ، اسألوا لاتسألوني أتدلل علية تدلل. لحّن لأصوات لاتنسى وبالنسبة لأغنية سمر سمر جاءت لتكون اغنية كل المواسم والتي منحت رضا علي جواز المرور إلى قلوب المعجبين والعشاق.. ومن ابرز الحانه للاصوات العراقية (كلب كلب ) وموشح (قيل لي قد تبدلا) لعفيفة اسكندر، و(مر يا اسمر) و(بيا عين جيتو تشوفني) و(انتظار )و(حرام )و(حمد يا حمود) و(اسألوه لا تسألوني) لمائدة نزهت و(تفرحون افرحلكم)و(يا بنت البلد) لزهور حسين والأغنية الأخيرة غنتها المطربة زهور في فيلم( وردة). لحن أغنية أسألوه لا تسألوني, وغنتها مائدة نزهت على أثر خلاف بينها وبين زوجها وديع خوندة (سمير بغدادي) وحاول رضا علي أن يدخل طرفاً بالصلح بينهما بصفته صديقاً مقرباً لهما, ولحن لها في وقتها أغنية (بيا عين جيتوا تشوفوني) ولطالما أكد الفنان كاظم الساهر على رغبته بالتعاون اللحني مع رضا علي, وأعاد الفنان سعدون جابر مجموعة من ألحان الفنان الراحل بتوزيع موسيقي جديد.
إنقطع الفنان الراحل عن التلحين منذ سنوات قبل وفاته , إلا أن الناقد الموسيقي عادل الهاشمي أقنعه في المشاركة بأمسيات فنية كان آخرها أمسية في قاعة نادي الفنون التشكيلية عام 1993, ثم إحتفلت به نقابة الفنانين العراقيين في أمسية قدمها الفنان الراحل عارف محسن وشارك فيها الكاتب طارق حسون فريد. تاريخ إبداعي مشرق .. كان رضا علي خير من مثّل الغناء العراقي في مهرجانات لبنان بمعية فريد الاطرش, ووديع الصافي, وفيروز, فضلا عن دوره التربوي في النشاط المدرسي وتلحين عشرات الاوبريتات واغاني الاطفال (قضى 30 عاماً مشرفاً تربوياً في وزارة التربية.
توفي في التاسع من نيسان 2005 بعد ان ترك ارثاً فنياً كبيراً من الاغاني والالحان العراقية الاصيلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق