الاخبار
أخر الأخبار

وزارة الثقافة تفتتح ساحة اكيتو للاحتفالات الكبرى

وزارة الثقافة تفتتح ساحة اكيتو للاحتفالات الكبرى

تصوير :عادل جلال -محمد حران
برعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور عادل عبد المهدي ،افتتح وزير الثقافة والسياحة والاثار الدكتور عبد الامير الحمداني، ساحة الاحتفالات الكبرى (ساحة اكيتو ) وسط بغداد ، في الاحتفالية التي اقامتها وزارة الثقافة على خشبة مسرح المنصور مساء يوم الاثنين 8/4/2019 .

الاحتفالية التي حضرها وزير الخارجية محمد علي الحكيم ، و الناطق الرسمي السابق للحكومة علي الدباغ ، و الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة جابر الجابري ،والمدير العام لدائرة العلاقات الثقافية العامة فلاح حسن شاكر ، و المدراء العامون في الوزارة ، الى جانب عدد كبير من الشخصيات البرلمانية والسياسية والهيئات الدبلوماسية المعتمدة في بغداد والثقافية والفنية وجمهور كبير ، استهلت بعزف السلام الجمهوري من قبل الفرقة السمفونية العراقية بقيادة المايسترو محمد امين عزت ،ثم قراءة سورة الفاتحة ترحما على ارواح شهداء العراق ،فكلمة وزير الثقافة ، مشيدا فيها اعادة الحياة من جديد الى ابنية المجمع الثقافي في ساحة الاحتفالات الكبرى ، لتضاف رئة ثقافية جديدة لبغداد باعتبار ان الثقافة تمثل الجسر الحقيقي بين شعوب الارض.

و تناول الاثاري عبد السلام طه عبر عرض موجز يوم اكيتو وموقعه في حضارة العراق القديم باعتباره يمثل موسم الحصاد السنوي ، وبداية السنة الجديدة وفصل الربيع في الحضارات السومرية والاشورية والبابلية..
كما قدم الباحث الاثاري البريطاني ريتشارد المتخصص باثار الموسيقى العراقية القديمة فاصلا من العزف على الة القيثارة العراقية القديمة مما دفع بوزير الثقافي الى تكريمه بباقة من الزهور.
وتضمنت الاحتفالية تقديم عرض لدار الازياء العراقية مستمد من ملابس وتراث الحضارات العراقية القديمة ، وايضا للفرقة السمفونية العراقية بقيادة المايسترو محمد امين عزت عبر مجموعة من المقطوعات الموسيقية العالمية حازت على اعجاب الحاضرين.

في نهاية الاحتفالية تم اطلاق الالعاب النارية الملونة زينت سماء بغداد ، كما كانت هناك معرض لعدد من اللوحات الحضارية والتراثية المهمة تناولت حقب تاريخية عدة ، ويإتي اعادة افتتاح ساحة الاحتفالات(ساحة اكيتو) بعد 15 عاما من اغلاقها.
الجدير بالذكر ان اكيتو هو عيد رأس السنة لدى الأكاديين والبابليين والآشوريين والكلدانيين، حيث يبدأ عيد رأس السنة الجديدة في اليوم الأول من شهر نيسان ويستمر لمدة اثنا عشر يوماً. ويعود الاحتفال برأس السنة الرافدية في الأول من نيسان إلى السلالة البابلية الأولى، أي إلى مطلع الألف الثاني قبل الميلاد، إذ تم على عهد هذه السلالة العمورية ترتيب حلقات الحياة بشكلها شبه النهائي في حياة سكان بلاد ما بين النهرين سواء من الناحية الدينية أو الاقتصادية او الاجتماعية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق