البيوت الثقافية
أخر الأخبار

ندوة ثقافية حول مبعث الرسول ( ص )

ندوة ثقافية حول مبعث الرسول ( ص )

تزامنا مع أيام المبعث النبوي الشريف ، وبالتعاون مع البيت الثقافي في العزيزية احد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والاثار ، أقام ملتقى العزيزية الثقافي أمسية ثقافية حول مبعث الرسول محمد ( ص ) .
استهلت الأمسية التي حضرها عدد من أساتذة الجامعات ورؤوساء الدوائر الحكومية وغير الحكومية ، وجمع من الأوساط الثقافية وأبناء القضاء بتلاوة أي من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة ترحما على شهداء العراق .
بعدها القى الأستاذ الباحث عبد الحسين الربيعي بحثه الموسوم الذي تضمن عدة محاور ، مستعرضا سيرة الرسول الأعظم والاقتداء بسيرته الخالدة باعتباره منهاجا وقدوة للإنسانية جمعاء ، فقد كانت الأمة العربية في جاهليتها تعبد آلهة متعددة سبب تعدد الآراء والأهواء والتقاليد والعادات السيئة ،هكذا كانت الأمة في جاهليتها أراء متفرقة وأهواء متباينة ، وتحكما مريرا وتسلطا قاسيا من الدول المجاورة لهم كالروم والفرس والحبشة مما سبب الفقر والجهل والذل .
وأضاف الربيعي أن بداية حياة الرسول محمد ( ص ) كانت مملوءة بالأسى والمتاعب محفوفة والمصاعب ، ومن الله عليه فاختاره للرسالة وأيده بنصره وبالمؤمنين فأواه إليه بعد اليتم وهداه إلى معرفته بعد الظلال وأغناه , وكان خاتم الأنبياء وسيد المرسلين محمد ( ص ) قد رسم لدنيا طريقا واضحا ومنهجا رساليا مازالت الدنيا بأسراها تقف ضامئة أمام حياضه المليء بالعلم والخلق والإيمان والجهاد والإصرار على تبليغ الدعوة وإتمام الرسالة وهو القائل : (( والله لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في شمالي ما تركته هذا الأمر حتى اهلك بدونه )) وعلينا أن نقتدي بالرسول لنتمكن من الإصلاح ونحن نعيش في ظل العراق الجديد ونتصدى لكافة المخططات الرامية لنيل من وحدة أبناء شعبنا .
في ختام الامسية أثنى الحضور على دور البيت الثقافي في العزيزية لدعمه واحتضانه الأوساط الثقافية وتواصله المستمر مع جميع شرائح المجتمع من اجل الارتقاء بالواقع الثقافي في القضاء .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق