البيوت الثقافية
أخر الأخبار

المبدعان سعد عزيز عبد الصاحب وكاظم نصار في ضيافة قصر البصرة الثقافي

المبدعان سعد عزيز عبد الصاحب وكاظم نصار في ضيافة قصر البصرة الثقافي

سعدي السند
احتضن قصر الثقافة والفنون في البصرة احد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والاثار ، الاصبوحة الثقافية التي أقامها المركز الثقافي في جامعة البصرة ، تحدث فيها المبدعان سعد عزيز عبد الصاحب وكاظم نصار عن (مقاربات في التراجيديا والكوميديا في الليالي والكابريه السياسي ) وهو عنوان الاصبوحة التي أقامها يوم السبت 13 نيسان 2019 .
الاصبوحة التي حضرها جمهور نخبوي جميل مثل عدد كبير من المبدعين والأكاديميين ، ادارها مدير المركز الثقافي في جامعة البصرة الدكتور عبد الكريم عبود وقائلا : اننا يضيّف اليوم علمين من اعلام الثقافة المسرحية ، وعلى مستوى المنجز البحثي العراقي وهما الفنان كاظم نصار الذي يعد واحدا من جيل الأبداع في الحركة المسرحية العراقية ، و أعطى جهدا قيما في البحث عن فضاءات ابداعية كبيرة في المسرح ، وعلى مستوى النص والعرض من اجل مسرح اصيل وتم عرض اعماله في مسارح العراق والوطن العربي وعدد من البلدان الاجنبية وحصد فيها جوائز كبيرة وهو يتنقل بين روائع المسرح وموضوع الكتابة ، أما الدكتور سعد عزيز عبد الصاحب ، فهو الناقد والكاتب المسرحي والأكاديمي وهو من عائلة فنية ، عمل في مجال التمثيل في تسعينيات القرن الماضي ، إلّا أنه انشغل في مجال الكتابة المسرحية سواء البحوث أو النقد أو الدراسات واتخذ الجانب الأكاديمي من تخصصه.
من جانبه تحدث الدكتور سعد عزيز عبد الصاحب عن تجليات الحداثة في المسرح التراجيدي الغربي والتراجيديا ، والواقعية الحديثة ، وتراجيديا المسرح الرمزي اللاهوتي والتراجيديا والمسرح التعبوي والملحمي ، اضافة الى التراجيديا في المسرح السوريالي والوجودي واللامعقول والتراجيديا والميتا دراما وايضا عن فلسفة التراجيديا عند العرب والبحث عن طبقات حفرية في المسرح العربي والمسرحية التاريخية والتراجيديا الذهنية ومسرح توفيق الحكيم وقد حاول الدكتور سعد في مؤلفاته وابحاثه وعبر استقصاء اكاديمي لافت مقاربة الخارطة النظرية والتطبيقية في صعودها وهبوطها وهو يرقب صعود البطل التراجدي ونزوله على سلالم الحضارة من البدائية الى عوالم التكنلوجية الرقمية ..
أما الكاتب والفنان كاظم النصار فقد تحدث عن المسرح ، مشيرا بأنه خطاب مواجهة ، ، كما تحدث عن المسرح العراقي بما يحتوي من مدارس متعددة ، واشار الى المدرسة الامريكية التي تعامل معها بدري حسون فريد وابراهيم جلال والمدرسة اللندنية من خلال سامي عبد الحميد ، والمدرسة الروسيىة عبر قاسم محمد ، والمدرسة الالمانية عبر عوني كرومي ، واوربا الشرقية وصلاح القصب وغيره اضافة الى المدرسة العراقية التي تضم مزيجا من اهل الابداع تحدث عن المسرح بعد 2003 ، كما تحدث عن الكوميديا في العراق والمسرح التجاري والكابريه السياسي والكتابة الساخرة ، وقال اننا فتحنا شباكا على الحياة العراقية ونقبنا ورصدنا التحولات المجتمعية بأسلوب الفنان وليس المفكر الاجتماعي.
بعد ذلك جرت مداخلات من قبل العديد من الأساتذة الحضور ، ومن ثم توقيع الكتابين من قبل المؤلفين حيث وقع الدكتور سعد عزيز عبد الصاحب كتابه الموسوم التراجيديا .. أسئلة الحداثة .. المسرح العربي والغربي فيما وقع كاظم النصار كتابه الموسوم (ديمقراطية بكعب عال ) .
وقبل الختام منح المركز الثقافي في جامعة البصرة شهادتين تقديريتين للضيفين الدكتور سعد عزيز وكاظم النصار .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق