البيوت الثقافية
أخر الأخبار

مصير الرواية في الزمن الرقمي .. في ندوة لبيت الشعب الثقافي

مصير الرواية في الزمن الرقمي .. في ندوة لبيت الشعب الثقافي

نظم البيت الثقافي في الشعب أحد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والاثار ندوة بعنوان (مصير الرواية في الزمن الرقمي) ضيف فيها الكاتب والروائي أبراهيم الاعاجيبي يوم الخميس 11/4/2019 .
قرأ الروائي عن روايات نجيب محفوظ ويوسف زيدان وذكر ان طه حسين هو قدوته حيث تعلم منه الكثير ، وقرأ له الكثير ، كما انه شارك في مسابقة النجف الاشرف ، وان اغلب كتاباته كانت في الادب والانسانيات ، علما ان ادوات الروائي هي اللغة التي تعد جوهر الكاتب او الروائي وكذلك القراءة المعممة لكتب الادب.
واوضح : له مؤلفات عديدة اشهرها مسلم بن عقيل (دراسة تأريخية( بين يدي الحوراء الحب والطموح ، كما كتب في صحف عديدة عراقية وعربية كالزمان والنهار وجريدة الوقائع المصرية وتبى بعض المؤلفين ودور النشر المصرية والسورية طباعة ونشر مؤلفات الاعاجيبي وله ثلاث مؤلفات قيد الطبع في مصر .
هكذا كان ابن النجف الاشرف كاتبا ملما بالرواية واسع الخيال دقيق الوصف بالغ السجايا ، أدهش الحضور ببلاغته ورقي افكاره.
الجدير بالذكر ان الروائي ابراهيم الاعاجيبي من مواليد محافظة النجف الاشرف 1994 ، حاصل على شهادة البكالوريوس في التحليلات المرضية ، وهو من عائلة مثقفة رصينة حافظة للادب العربي والقرأن الكريم ، مما اثرى شخصية الكاتب بالوعي وتنوع الثقافات سواء اكانت ثقافية او دينية او اجتماعية تنبع عن صميم الواقع ، فنمت لديه موهبة الكتابة والتأليف منذ السادسة عشر من عمره ، تماشيا مع بيئة الكاتب ومدينته النجف الاشرف ، ذات الطابع الديني مما اضاف للكاتب هيبة وبلاغة وسرد بالافكار .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق