إعلاناتالاخبار

الترشيح لجائزة دولة قطر لادب الاطفال

اعلنت وزارة الثقافة والرياضة القطرية ، عن فتح الترشيح لجائزة دولة قطر لادب الاطفال في دورتها الثامنة لعام 2019 وبرعاية وزيرها صلاح العلي .

الترشيح لجائزة دولة قطر لادب الاطفال
اعلنت وزارة الثقافة والرياضة القطرية ، عن فتح الترشيح لجائزة دولة قطر لادب الاطفال في دورتها الثامنة لعام 2019 وبرعاية وزيرها صلاح العلي .
وحددت لجنة امناء الجائزة خمسة مجالات للمشاركة هي (القصة ، الرواية ، الشعر ، النص المسرحي ، اغاني الاطفال و الدراسات الادبية ) في الوقت الذي حددت العشرين من شهر اكتوبر / تشرين الاول 2019 اخر موعد لتسليم الطلبات التي بدأت في الاول من شهر ايار من العام الجاري وعلى ان يقدم الى موقع الجائزة مع ارفاق اثبات الشخصية ، واشترطت الجائزة على المترشح ان يكون من الكتاب او الادباء القطريين او العرب المعنيين بادب الطفل وفنونه ،وان يكون طلب الترشيح لنيل الجائزة بعمل واحد في مجال واحد من المجالات المعلن عنها ، ويرفق طلب الترشيح لنيل الجائزة ملفا الكترونيا لعمل المقدم لنيل الجائزة والسيرة الذاتية للمترشح متضمنه اسهاماته الادبية او الفنية ان وجدت ، وكذلك خطاب الضمان من الجهة المرشحة له ان وجدت .
كما وضعت اللجنة شرطا للمادة المتقدمة للمشاركة في مقدمتها ، ان تتميز بالاصالة والابتكار بحيث تضيف جديدا الى ادب الطفل وفنونه ، وان يعكس العمل القيم العربية والانسانية في المجتمعات العربية ، وان تخاطب فئة عمرية من ثلاثة اعوام الى ثمانية عشر عاما ، والا يكون العمل قد سبق له الحصول على جائزة محلية او عربية او عالمية ، وان لايكون قد نشر من قبل ، عبر وسيط اعلامي سواء اكان مطبوع او مرئي او مسموع ، كما اشترطت الا يكون العمل المقدم رسالة علمية او بحثا لنيل درجة علمية ، في الوقت الذي اعطت لجنة امناء الجائزة الحق للفائز التقدم بطلب الترشيح للجائزة مرة اخرى بعد مضي ثلاثة اعوام من حصوله على الجائزة في اي مجال من مجالاتها ، غير انه قيد المتسابق بعدم المشاركة في اكثر من مجال من مجالات الجائزة .
وحدد اعضاء لجنة امناء الجائزة شروط المشاركة في مجالات الجائزة ، لتضاف الى الشروط العامة السابقة ، ففي مجال الرواية يشترط ان تعنى باهداف الجائزة ، والا تقل عدد الكلمات عن سبعة الاف كلمة ولاتزيد عن عشرين الف كلمة ، وان تستثمر الرواية في نسيجها السردي ادوات الحكي واساليب القص الفني والنوعي وغيرها من الاساليب الملائمة لثقافة الطفل وفق المرحلة العمرية المحددة ، وان تعتمد الرواية على البناء الفني المحكم في معالجتها للخصائص النوعية الروائية بما يتوافق وثقافة الطفل.
وبالنسبة للقصة (المجموعة القصصية ) ان تعنى بأهداف الجائزة ، والا يقل عدد القصص في المجموعة القصصية عن خمس قصص ، ولايزيد عن عشر قصص ، والا يقل عدد صفحات القصة الواحدة عن ثلاث صفحات ، والا تزيد عن خمس عشر صفحة ، وتراعي القصص مستوى الفئة المستهدفة من حيث الرؤية الفكرية ، والادوات التعبيرية بما يتوافق وثقافة الطفل ، ولا يشترط وجود رسومات اذا كان الفئة العمرية المستهدفة في القصة تتجاوز عشرة اعوام .
واشترطت الجائزة في مجال الشعر ، ان تعنى القصائد الشعرية بأهداف الجائزة ، وان لايقل عدد قصائد الديوان عن خمس عشرة قصيدة ، ولايزيد عن عشرين قصيدة ، ولا تتجاوز القصيدة الواحدة عن خمسة عشر بيتا شعريا ، وان تراعي القصائد الجانب الموسيقي او الايقاعي ، لاسيما تنوع الاوزان الخفيفة والبسيطة التي تتناسب وثقافة الطفل ، وتراعي القصائد الخيال الفني والصور التعبيرية الهادفة واللغة الابداعية الراقية ، بما يتناسب والمرحلة العمرية للطفل .
اما في مجال النص المسرحي ، فأشترطت الجائزة ، ان يعنى باهداف الجائزة ، وان لايقل عدد صفحات النص المسرحي عن ثلاثين صفحة ، وان يتسم بالسلاسة والوضوح والتشويق الفني ، وان تكون لغة النص سلسة وافكاره واضحة وتتناسب مع ثقافة الطفل ووعيه .
وفي مجال اغاني الاطفال ، اشترطت الجائزة ان تعنى الاغنية بأهداف الجائزة ، والا تقل الاعمال المقدمة عن ثلاث اغاني ، ولا تزيد عن خمسة ، والا تقل مدة الاغنية الواحدة عن ثلاث دقائق ، ولا تزيد عن خمس دقائق ، وانه يمكن تقديم اوبريت كامل مدته لا تقل عن عشرين دقيقة ، ولا تزيد عن ثلاثين دقيقة ، وان يعنى النص بالجوانب التربوية والتعليمية والاخلاقية والوجدانية المعبرة عن موضوع الاغنية ويتوافق وثقافة الطفل ، وان يتصف عنصر اللحن بالتنوع ويكون التوزيع الموسيقي كاملا ، على ان يتم ارفاق النوتات الموسيقية لكافة الاعمال المقدمة الى الجائزة ، وان يتنازل مقدم العمل عن كافة التنازلات المطلوبة من كافة الاطراف المشاركة بالعمل .
اما مجال الدراسات الادبية ، فاشترطت ان تتراوح الدراسات المقدمة ما بين (35000) الى (60000) كلمة ، مرفقة بالمصادر والمراجع ، وان يستخدم المنهج العلمي في تحديد المنطلقات النظرية وصياغة الفرضيات ، وكذلك يحدد طريقة الحصول على البيانات وطرائق تحليلها والادوات المستخدمة ، وان تقدم الدراسة معالجة جديدة في الدراسات المعنية بادب الطفل ، وان تتنوع الدراسة في توظيف مصادر المعلومات الورقية والالكترونية ، على ان تحتوي على نتائج الدراسة السابقة للعمل على تطويرها ، وان تحقق نتائج معيارية على المستويين النظري والتطبيقي بما يثري المعرفة العلمية في مجال الدراسات الادبية الموجهة للطفل .
علما ان قيمة جائزة دولة قطر لادب الطفل تبلغ مليون ريال قطري ، موزعة في المجالات المذكورة تطرح سنويا ، ويمنح الفائز في كل مجال جائزة مالية قدرها 200 الف ريال قطري .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق