البيوت الثقافية
أخر الأخبار

الروائي سالم المندلاوي في ضيافة البيت الثقافي ألفيلي

إيهاب الكناني
تصوير : عبد الخضر شويع
استضاف البيت الثقافي ألفيلي إحدى تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار , الروائي والكاتب سالم المندلاوي للحديث عن مسيرته الادبية في كتابة الرواية ، بحضور عدد من الشخصيات الأدبية والثقافية ، وعدد من كادر الشرطة المجتمعية لقاطع الرصافة يوم الاثنين 15/8/2018.


الجلسة التي أدارها الإعلامي عدنان القريشي استهلت باعطاء نبذة عن حياة الروائي سالم المندلاوي الذي بدوره تحدث عن مسيرته الثقافية في كتابة القصص قائلا : ان كل روائي يمر بعوامل منها الايجابية ومنها السلبية , واعتقد ان النقطة الرئيسية لانطلاقي الى عالم الكتابة هي جدتي ، فعندما كنت صغيرا كنت اذهب إلى بيت جدتي الساكنة في منطقة قزانية حيث كانت تروي لنا الحكايات والقصص من الفلكلور الشعبي ، وتأثرت جدا بهذه القصص, وطبعت في مخيلتي بالإضافة إلى إن والدي كان يصطحبني الى سينما الفردوس, حيث كنت اشاهد الافلام و أعيش في عالم الخيال وأركز على القصة , هذه الإحداث جعلتني اكتب القصص واعشق الكتابة .
واضاف : ان لأساتذتي في ذلك الوقت الفضل الكبير علي حيث كان التشجيع والمساعدة حاضرة من قبلهم ، وفي رده على احد سؤال لاحد الحضور حول أول رواية كتبها قال : (المخبر السري) والتي تجسد المعاناة التي عشناها في ذلك الوقت من ظلم المخبر السري الذي بسببه راح العديد من الأبرياء , وثاني رواية (انانا والنباش) , وثالث عمل كتاب نقدي بعنوان ( كبار كتبوا في المخبر السري ) , ورابعا المجموعة القصصية ( قال الشيخ) التي طبعت في عام 2011.
ثم فتح باب الحوار والمداخلات والأسئلة من قبل الحضور الكريم وتمت الإجابة عنها من قبل الروائي .
في نهاية الجلسة تقدم الروائي سالم المندلاوي بجزيل الشكر إلى إدارة وكادر البيت الثقافي ألفيلي ، السباقون دائما إلى الاعتناء بشريحة الأدباء والمثقفين , وبدورها قدمت مديرة البيت الثقافي الفيلي فخرية جاسم محمد بجزيل الشكر الى المندلاوي على حضوره وإنجاح الجلسة ، مهدية اياه شهادة تقديرية وهدية رمزية ، متمنية له المزيد من النجاح والتألق .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق