البيوت الثقافية
أخر الأخبار

قراءات شعرية للشاعر نوفل الحمداني في بيت الهندية الثقافي

ابتهاج جبار
تصوير /حيدر جبار
اقام البيت الثقافي في قضاء الهندية التابع الى دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار اصبوحة شعرية، استضاف فيها الشاعر والأستاذ التربوي نوفل الحمداني يوم الاثنين الموافق 22/7/2019 .
الندوة التي ادارها الأديب والشاعر عماد الدعمي، اثنى فيها على البيت الثقافي في الهندية كونه يحتضن الأديب والسياسي والمثقف والمهندس ويقدم خدمة لجميع طبقات المجتمع، شاكرا كادر البيت الثقافي على هذه الاصبوحات والامسيات لإظهار الوعي والمعرفة والنهوض بهذا العراق الجريح. منوها إلى أن الشاعر الحمداني، شاعرا معروفا في فن كتابة الشعر منذ عشرين عاما وله باع طويل في مجال الشعر وله دور كبير في دعم المشهد الثقافي في كربلاء وقضاء الهندية، لعل كلمة تنقذ وطنا لما يجري في العراق من أزمة حقيقية، أزمة الأخلاق والبنى التحتية الإنسانية، فالتسلح بالوعي والمعرفة هو السلاح الوحيد لإنقاذ هذا البلد من هذه المأساة. الشاعر يأتي للإبداع، ولكن للأسف الأديب العراقي يمر بأزمة حقيقية، أثرت بشكل عجيب وغريب على نتاجاته الادبية كونه جزء من هذا الشعب الجريح منذ التسعينات ولحد الان. مضيفا انه يجب أن تكون القصيدة الوطنية مواكبة للأحداث الجارية.


بعدها بدأ الشاعر الحمداني بقراءات شعرية لبعض من قصائده في حب الوطن منها قصيدة إلى شهداء سبايكر ثم قدم الناقد والشاعر عماد الدعمي ورقة نقدية حول شعر الحمداني واصفا اياه بالرمزية والخيال الخصب، وأحيانا يميل إلى التمرد، قد لا يفهمها الا الشعراء، فالعاطفة هي من تسيطر على الشاعر الذي يجب أن يكون عقلانيا كالشاعر نوفل الحمداني الذي استطاع ان يمزج بين العاطفة والعقلانية وكذلك استطاع ان يترجم مشاعره في الحداثة لمواكبة العصر ومواكبة الحدث. وتخللت الاصبوحة قراءات الشاعر الحمداني لبعض الابيات الشعرية الرثائية لزميلتهم الشاعرة المرحومة جوري الطائي ، كما القى قصيدة شعرية بحق مدينة جبلة ، مسقط راس الشاعر والتي أثرت بشكل كبير على نفسية الشاعر في قصائده وذكرياته الجميلة الخالدة.
يذكر أن الشاعر الحمداني كتب قصيدة التفعيلة والعمودية والنثر منذ عشرين عاما مضت قائلا أدين بفضل كبير للبيت الثقافي لتعريفي بالمثقفين في قضاء الهندية. وتم خلال الاصبوحة دعوة الشاعر الشاب مصطفى الموسوي لألقاء بعض من ابيات قصائده التي نالت استحسان واعجاب الحضور من المثقفين.
في الختام القى مدير البيت الثقافي ميثم عبد الهادي السيلاوي كلمة رحب فيها بالحضور الكرام ، مثنيا على كلام الشاعر عماد ألدعمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق