البيوت الثقافية
أخر الأخبار

ندوة حوارية عن ( الدكة العشائرية ) في البيت الثقافي الفيلي

ايهاب الكناني
تصوير : عبد الخضر شويع
نظم البيت الثقافي الفيلي إحدى تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار, ندوة حوارية عن الدكة العشائرية وأثارها وتداعياتها على المواطنين يوم الثلاثاء 30/7/2019 .
الندوة التي حضرها مديرة القصور والبيوت الثقافية في دائر العلاقات الثقافية حليمة الساعدي, معاون مدير مركز شرطة باب الشيخ العقيد ماهر مهدي ، معاون مدير مركز شرطة باب العظم المقدم جواد كاظم , ومدير المجلس البلدي في قاطع الرصافة جمال هليب, والشرطة المجتمعية, وعدد من شيوخ ووجهاء عشائرنا الأصيلة متمثلا بمسؤول لجنة العشائر في قاطع الرصافة الشيخ علي مزبان العامري, ومخاتير المحلات في الرصافة وعدد من منظمات المجتمع المدني ، أدارها الإعلامي والشاعر عقيل العلاق ، حيث استهلت بقراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق ,ثم الاشارة الى نبذة مختصرة عن واقع الدكة العشائرية ، وتداعياتها وتأثيرها السلبي على المواطن من خلال استعمال جميع أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وحتى الثقيلة تحت هذا المسمى .


من جانبه اشار العقيد ماهر مهدي الى دور القانون في ردع هكذا ظاهرة ، مشددا على ضرورة تعاون الجميع من خلال الإبلاغ عن ظاهرة الدكة العشائرية ، مؤكدا إنه بعد اصدار قانون (4) إرهاب قد قلص هذه الظاهرة بشكل كبير جدا ، مضيفا إن عدد كبير من أصحاب الدكة العشائرية موقوفون حاليا في سجون الدولة العراقية وصدرت بحقهم احكام وصلت الى حكم المؤبد .
اما المقدم جواد كاظم ، فقد تحدث عن الاسباب الشائعة في تنامي ظاهرة الدكة العشائرية و كيفية التعامل معها , بعدها مدير المجلس البلدي في شارع فلسطين عن دور المجلس البلدي الذي كان متميز جدا ، حيث تم تأسيس لجنة داخل المجلس البلدي مختصة بشيوخ قاطع الرصافة ، مهمتها الحد من هذه السلبية المتوارثة عن أجدادنا وكذلك الصلح وحل المشاكل قبل تفاقمها بين القبائل المتخاصمة.
بعدها فتح باب النقاش والمداخلات بين شيوخ العشائر ومنظمات المجتمع المدني والحضور مع القادة الأمنيين ووضع الحلول المناسبة والتوصيات من اجل القضاء على هذه الظاهرة التي باتت تهدد امن المجتمع .
في ختام الندوة ، عبرت مدير قسم القصور والبيوت الثقافية حليمة الساعدي عن شكرها وتقديرها للحضور الكريم ، وللبيت الثقافي الفيلي خاصة على إقامتهم هكذا فعاليات تمس المواطن العراقي بصورة مباشرة ، كما قامت بإهداء الشهادات التقديرية للقادة الأمنيين وشيوخ العشائر ، معربة عن سعادتها وتقديرها لمديرة البيت الثقافي الفيلي فخرية جاسم محمد على دورها وكادر البيت الثقافي الفعال في إقامة هكذا فعاليات قيمة تخص الشعب العراقي ، متمنية لهم المزيد من الموفقية والنجاح .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق