البيوت الثقافية
أخر الأخبار

ندوة حوارية عن العنف ضد المرأة في البيت الفيلي

إيهاب الكناني
تصوير : عبد الخضر شويع
نظم البيت الثقافي الفيلي احد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار, ندوة حوارية بمناسبة اليوم العالمي للعنف ضد المرأة حاضرت فيها الباحثة خلود الشمري بحضور عدد من الشخصيات المهتمة بالموضوع يوم الاربعاء 20/11/2019 .
افتتحت الندوة التيا الإعلامية شهد عبد الستار بالإشارة الى السيرة الذاتية للمحاضرة خلود و كلمة حول ظاهرة العنف ضد المرأة ، وقالت إن سبب تحديد يوم الخامس والعشرين من نوفمبر / تشرين الثاني من كل عام جاء لذكرى اغتيال للناشطات في الدومينيكان سنة 1969 ، واعتبر هذا اليوم هو اليوم العالمي لظاهرة العنف ضد المرأة , وحسب تقرير منظمة حقوق الإنسان ان من 1الى 3 من النساء تتعرض للعنف وأن نسبة 40%من النساء يتقبلن العنف , وقالت ان من أسباب العنف وأهمها هو زواج القاصرات حيث بلغت النسبة من 7الى 15 % في كل محافظات العراق وهي نسبة مرتفعة ماعدا محافظة دهوك حيث تبلغ النسبة 8% والتي تعتبر الأقل في العراق , وأن هناك 3650 حالة طلاق تحدث خارج المحاكم ( عقد سيد) و 1269 عقد محكمة موثق في عام 2019 وهذا الرقم كارثي وخطير في ظل عدم وجود قانون يحمي المرأة .
وأضافت ان من اسباب العنف ضد المرأة هو النظرة التقيمية الخاطئة ضد المرأة, والتخلف الثقافي العام لدى البعض, التوظيف السيئ للسلطة , ضعف المرأة نفسها , ثقل الأزمات الاقتصادية , التدهور التعليمي . أما عن نتائج العنف فهي (فقدان الثقة بالنفس , وتدمير آدمية المرأة , التدهور العام في حياتها الوظيفية , عدم الشعور بالأمان , عدم قدرتها على تربية أطفالها بالشكل الصحيح , وبغضها للرجال.
وفتح باب النقاش والأسئلة للباحثة اجابت عنها ، وفي نهاية الندوة تقدمت الأستاذة خلود الشمري بالشكر لكادر وإدارة البيت الثقافي الفيلي وللحضور ، بدورها تقدمت مديرة البيت الثقافي فخرية جاسم محمد بالشكر للأستاذة خلود وللحضور الكريم مهدية اياها شهادة تقديرية وهدية رمزية لدورها الفعال في إنجاح الندوة متمنية لها المزيد من النجاح والتألق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق