البيوت الثقافية
أخر الأخبار

فيروس كورونا ومخاطر انتشاره على المجتمع

تحرير/شهد عبد الستار
تصوير/عبد الخضر شويع
لأجل توعية المجتمع من فيروس كورونا والحد من انتشاره ،أقام البيت الثقافي الفيلي أحد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والأثار وبالتعاون مع رابطة شباب كورد بغداد ندوة تثقيفية توعوية عن (مخاطر انتقال مرض كورونا الوبائي وكيفية الوقاية منه) حاضر فيها فريق مختص بالأمراض الوبائية في وزارة الصحة، وذلك يوم الأحد الموافق 8 أذار 2020 على قاعة المجلس البلدي.
استهلت الندوة بكلمة للدكتور فلاح ساهي مدير وحدة الصحة النفسية حيث تحدث عن نشر الوعي والأرشاد الصحي و التثقيفي من خلال تشكيل لجان مختصة بهذا الشأن وأقامة الندوات التوعوية وحث المواطنين على أتباع عدة ارشادات عند القيام بالسفر وأماكن التجمعات والمساجد وأماكن العمل وحتى داخل المنزل للحد من انتشار الفيروس و الحث على استخدام الكمامات في الأماكن المزدحمة وغسل اليدين باستمرار وتجنب لمس العينين والأنف والفم اذا كانت اليدين غير نظيفة.


بعدها تحدث الأستاذ أحمد حمزة مدرب معتمد لدى وزارة الصحة عن فيروس كورونا وهو مصطلح شائع لمجموعة من الفيروسات التي توجد عادة في الحيوانات وتتسبب في اضطربات صحية شديدة عند انتقالها الى البشر ، حيث سمي فيروس كورونا بهذا الأسم وذلك لأن شكله تحت المجهر يشبه التاج فسمي بهذا الأسم نسبة الى تسمية لاتينية تعني التاج ،كذلك تركيبته تختلف عن بقية الفيروسات وطرق انتقاله وطرق الوقاية والعلاج . بعدها أشار الى اعراض وطرق انتقال هذا الفيروس حيث تظهر علاماته وأعراضه بعد يومين الى 14 يوم من التعرض له ومن أعراضه الحمى ،السعال ،ضيق وصعوبة التنفس ويمكن أن تتراوح شدة الأعراض بين خفيفة جدا الى حادة ويكون الأشخاص الأكبر سنا او من لديهم حالات مرضية مثل السكري أو أمراض القلب أكثر عرضة للأصابة بدرجة حادة من المرض، أما طرق انتقاله فتحدث عند المصافحة والتقبيل والرذاذ المتطاير كذلك عدم النظافة الشخصية. وختم الندوة الأستاذ ياسين علي شاه مدير وحدة الأمراض الأنتقالية مشيدا بدور وزارة الصحة وماتعانيه من نقص في الأجهزة وضعف الأمكانيات المادية. بعدها فتح باب الحوار والمداخلات التي اجاب عنها الضيوف بكل وضوح وشفافية. وفي الختام قدمت مديرة البيت الثقافي الفيلي السيدة (فخرية جاسم محمد) شهادات تقديرية للضيوف تقديرا لجهودهم المبذولة في مجال عملهم متمنية لهم المزيد من التألق والأبداع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق